الأربعاء، 24 سبتمبر، 2008

الساحرة الخيّرة (هويدا صالح )



عندما نقول كلمة الساحرة فإننا نلصق بها دائما كلمة الشريرة إلا هذه المرة لا أستطيع وصف سحرها بالشر فهو الخير كاملا .. سيدة لم أر صورتها من قبل ..صورة غنية ..وافرة من كل الاتجاهات ..يمينا تجدها تبتسم ابتسامة الأم ، يسارا ضحكات الصديقة .. أماما تأسرك بالفكر والتواضع معا ..في كل الأركان ..في كل الاتجاهات تجدها تبتسم أعتقد أن" دافشي" كان ينظر إليها من سجف الغيب وهو يرسم "الجيوكندا " بروحها هي التي عادت للجسد الأصلي فسارت هويدا صالح جيوكندا القرن الواحد والعشرين .
بما أنني أضع كل امرأة تقابلني في حياني في تقدير نسبة إجادتها للاحتواء ..فإنني أود أن أسجد الآن شكرا لله الذي هداني إلى امرأة تنسجم مع الاحتواء وتتفوق عليه ..عالية نسبتها فيه أكثر حتى من أمي . أحب المرأة البشوشة ..المرحة .. المحبة لكل الناس ..المرأة التي إن عشت معها فعلا أطالت عمرك وجعلتك تخطيء عد سنين حياتك من تيهك بين ضحكتها وحنانها وفكرها ومؤانستها . لو كنت رجلا لبعت الدنيا من أجلها وجلست دوما تحت قدميها أقبلها في تودد وامتنان .أحقد كثيرا على أستاذنا سعيد نوح .. وبداخلي فضول محتدم للتعرف على هذا الرجل الذي عاش اثنا عشرة عاما في كنف امرأة من السماء السبع ..كيف هي شخصيته بعد معاشرته لها ؟ هل طال عمره بنفس المقدار المحسوب بقدر ما طال عمري لمرة واحدة لقاء ومحادثتين هاتفيتين ورسالة ؟ .
أريد أن أعيش ولو في الخيال في كل ركن من أركان بيتها بالذات في الشتاء ..أنا أثق أني لن أحتاج إلى أغطية ثقيلة من الصوف ولا مدفأة من الكهرباء ..سوف أجد سحب حنانها الساخنة مالكة المكان كله فأنطلق بشقاوة أعبث في منزلها وأنا أشد طرف جلبابها البيتي كي تحملني بين ذراعيها ثم أطوقها بذراعي وهي منهمكة في المطبخ في عمل المكرونة فأقبلها بعنف في وجنتيها وأخرج ..أو نتبادل السمر في البلكونة وهي تقدم لي فنجان الشاي بعد أن قبلت حافته من أجل مداعبة شفاهي ..تعلوا ضحكتنا من سرد حكايات الماضي فيدخل علينا أستاذنا سعيد في يده اليمني كتاب وهو يقطب من ارتفاع الضحكة التي أزعجته فتداعبه بكل حنيّة :- إيه يا راجل انت مالك ماتيجي تقعد معانا . لا يتردد في سحب مقعد إلى جوارها ويجلس لا يستطيع إخفاء ابتسامته كأنه قادم إليها فعلا يطلب الائتناس لا لعلو صوت الضحكة .

لم تكفيني تلك السطور الماضية أن أفرغ فيها اشتياقي إليها وحبي لها – أقسم بذلك – لم تكفيني تلك المشاهد لأتحسر على عدم قضاء ليلة رمضانية في بيتها تحت ذراعها . عندما أدعوها بماما روحي فهي فعلا روحي التي أغار أن يشاركني أحد فيها وتكفيني هيّ عن شريك آخر .
لكي مني كل اجلال ومحبة ومودة ودموع اشتياق يا أم روحي ..ملكة فن الاحتواء .. ماما هويدا صالح .

هناك 12 تعليقًا:

هويدا صالح / عشق البنات يقول...

وسام أيتها الساحرة الجميلة
يا ابنة روحي وقلبي
والله لأني أحبك أكثر مما قلت يا جميلتي
لا أعرف كيف أتخيل حياة كانت قبل لقائكم دون تحديد حتى لا أعطي لهوى نفسي أن ينتقي ويختار
كل ما أقول يا ابنة روحي أنكم أضفتم لحياتي معنى جديدا يجعلني أواصل دون تعب أو ملل
وسام خدي بالك على مى والجابري
ويحيي كمان وأمجد والبنداري
خدي بالك عليهم لأنك لك قلب هدهد زيي يعني يا بت ولا مش تحبي تبقي زي مامي روحي هدهد

wessam kabil يقول...

لي الشرف يا حبيبتي ان يكون فيا حاجة منك
هما في عنيا وقلبي أو قلبك (واحد)

سهــى زكــى يقول...

سطبعا انا سعيدة جدا ان بوست رائع عن استاذة روائية جميلة وكما وصفتيها تمام هو الذى دلنى على مدونتك الجميلة وعلى فكرة ما كنت لاكتب افضل مما كتبتى هنا عنها هى فعلا امرأة ذات ابتسامة هادئة ومجنونة وام حنونة ومجنونة ايضا كما احسدها على قوة ارادتها وصبرها فى احتمال كل ما مرت به طول السنين الفائتة واتمنى ان من الله ان ينعم على بجزء من قوة تحملها فى الدنيا
اشكرك على هذا البوست التى كتبته عن امرأة تستحقه واكثر بكل المقاييس

wessam kabil يقول...

سهى زكي

مبسوطة جدا جدا لمعرفتك ..ومبسوطة ان اللي قبلتنا ببعض هي ماما هويدا

أنازرت مدونتك دلوقتي جميلة لأبعد حد .بجد مستمتعة بكتاباتك جدا.

اجندا حمرا يقول...

عزيزتي وسام

سرحت في كلماتك الجميله لأنها بتعبر عن احساسي بشخصيه بحبها جدا جدا جدا فكأنك بتوصفي حبي ليها
طبعا المتميزه الجميله هويدا صالح غنيه عن التعريف و شخصيه رائعه بكل معاني الكلمه
ادام الله المحبه بينكم و تقبلي مروري بمدونتك و معرفه طيبه انشاء الله
كل سنه و انتي طيبه بمناسبه رمضان و العيد اللي علي الأبواب

غير معرف يقول...

:D

Halawa يقول...

ايه الجمال ده يا ويسا
آسف إني اتأخرت
وخايف اكون زعلتك أو زليتك
هههههههه
اني قعدت عن الست دي يوم بحاله
قاعدين ويييك وييك
نتكلم لحد ماعدت علينا كل الفصول الأربعة
مش لاقي حاجة اقولها
غير ربنا يخليهالنا
أمنا الجميلة هويدا صالح
ويوفقك يا ويسا

wessam kabil يقول...

أجندا حمرا

سعيدة بمرورك ومعرفتك

رمضان كريم وعيد أكرم


halawa

ماشي ماشي احرق فيا كمان

ليك يوم يا يوحا ازلك فيه

هويدا صالح / عشق البنات يقول...

ويسا
أنا بعمل الكعك :D
طالع جميل خالص :)
مش أنا شطورة ؟:D

wessam kabil يقول...

ماما هويدا

طبعا جميل أي حاجة من ايدك جميلة


تعنيلي 4 كيلو على الكلام الحلوةده

والله نفسي افاجئك يزيارة في العيد

وأهجم على الكحك بدل السحور اللي ضاع عليا

كل سنة وانتي في قلبي وحياتي . عيد سعيد

قصاقيص يقول...

حبيبتي ماما هوايدا
اما واستاذة وصديقه...وكلهن فاضلات
انا بجد بحبك اووووووووي
وبتوحشيني اوي
مع جزيل الشكر لوسام طبعا وتميز كتابتها _بالطبع لانها بتكتب عن انسانه مميزة هي حضرتك_الا انك تستحقي المزيد
بحسد نفسي علي كل دقيقه قضيتها معاكي وعلي كل حوار دار بينا وعلي كل احساس جميل نهلته من جمال مشاعرك
.......................
مشكورة ياوسام
واسفه علي التاخير بس ظروفي الصحية

هويدا صالح / عشق البنات يقول...

حبيبتي مييوه
ألف سلامة يا جميلة
خدي بالك من نفسك
ومش ترهقي نفسك في المذاكرة
مش عارفة وأنت في الزقازيق هتقدري تطمنينا عليك ولا لا
حبيبتي مييوه وانت لوحدك وبتذاكري افتكري إن فيه ناس بتحبك وقلقانة عليك ,, ومش تقولك كابتن ماجد زي الجابري الشرير
على فكرة يا مييوه الجابري كاتب بوست جامد قوي
حبيبتي وسام انت وحشاني خالص
ومش عارفة أنت عندك امتحانات زي الجماعة بتوع بشري ولا صيدلة غيرهم
فهميني دي يا وسوم
باي يا بنات