الجمعة، 10 فبراير، 2012

نتيجة مسابقة كتاب الجمهورية 2011


ا
لحمد لله :-)

حصلت على المركز الثاني " الشعر العامي " على مستوى الجمهورية في مسابقة كتاب الجمهورية دورة 25 يناير

أكتر شيء أسعدني إن المسابقة كانت تحكيم الشاعر الجميل أمين حداد
والشاعر الأصيل بهاء جاهين .


:-)

الخميس، 24 نوفمبر، 2011

نتيجة مسابقة المركز القومي للشباب

الحمد لله حصلت على المركز الثالث على مستوى الجمهورية في مسابقة المجلس القومي للشباب لـ عام 2011


الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

ياريفية


طيف شفيف يضغط ذرات الهواء حين يتمطى .. يتثنى كزهرٍ بلديٍ في كبرياء قرنقل

ياريفية القسمات ياوجه الخبز المُقّمر يا صحوة شمسٍ لم تعرف الأرق ياشقشقات فجر ياسجدة سَحر . رآكِ ديكُ جارتنا فأذّن ثم سبّح فكان فطور .على إثر
ابتساماتك خرجت الفاكهة على الطرقات رمانا و عنبا وبلحَ فاستيقظ البائعون ... أطفال قريتنا أبصروا الفَلك في عينيكِ فقاموا تحيةً للعَلم . وشيخنا رضا
القاضي جاءنا يبصر فرأينا لأولَ مرةٍ نابه الفضي .. يارشةَ سكر قادتنا إلى هذا الصباح اللبني .. ياريفية .. ياريفية

الخميس، 22 سبتمبر، 2011

يلا نحكي




لأول مرة في المنصورة

تعلن المكتبة العصرية عن ورشه " يلا نحكي " ورشه تنموية للأطفال تعتمد بالأساس علي فن الحكي في اكتشاف شخصية الطفل و طباعه ثم استخدام هذا الفن في تنميه الكثير من القيم الانسانيه و الاخلاقيه التي تساعد في تطوير شخصيته بالطريقه الصحيحه

-تعتمد الورشه علي مجموعه من الانشطه و التدريبات المسليه ( الرسم/ فن العرائس المتحركه / المؤثرات الصوتيه و اليصريه)

-تركز الورشه أيضا علي معرفه موهبة كل طفل أو مساعدته في اكتشافها و تنميتها و تعريفه الطرق التي تساعده علي ذلك.
-سيتم عمل معرض في نهايه الورشه لعرض كل ما انتجه الاطفال خلال مده الورشه .

*يقسم الاطفال الي فئتين عمريتين :
من 4 الي 7 سنوات
من 8 الي 11 سنه

- مده الورشه 3 شهور / 12 حصه / حصه واحده في الاسبوع " يوم الجمعه"
-مده كل حصه ساعتين


المواعيد:
يوم الجمعه : الاطفال من سن 4الي7 سنوات (من 3 مساء الي 5 مساء)
الاطفال من سن 8 الي 11 سنه (من 6 مساء الي 8 مساء )

لمزيد من التفاصيل حول برنامج الورشه يمكنكم الاتصال باداره المكتبه العصرية:
ت/0119009005
او الاتصال باخصائيه الورشه ت/ 01513253606




الأحد، 18 سبتمبر، 2011

كإشارات وقت


أوشك الصبح على الورود بينما يظل قلبي مُدمج بظلام حلم وبرد وحدة ..أنا كفقاعةٍ في قاع بحيرة لاهي تقوى على الصعود إلى السطح ولا تتحمل كل هذا الضغط في القاع كل ماهنالك أنها عالقة في حال انتظار ربما فرصة أو لا شئ .

لبن الشتاء دفئ خاص وحنين وقراءات تبكي وتفرح لكنها جميعا تنتهي قبل أن تفتت الإنتظار !

عما قريب في وقت لا أعلمه سوف أحمل طفلي .. مبعثر في الحكايا ..مريح في لحظات الكتابة ..سوف أشعر بالدفئ وأنا أحضن أذنه بفمي أثرثر وأبوح بالسر :- انتظرتك طويلا آملة أن تكون أصدق من يحبني ويربت على قلبي الطفولي مثلك !

ربما يحملني الخريف إلى البكاء ربما يصفر وجهي كأوراق شجر الكافور في حلم جدتي البعيدة ولكني سأبتسم حين تتراءى لي كل الذكريات والأنفاس وصور الراحلين والذاهبين الجدد !!

ليس الصبا أن أنظر إلى المرآة فأراني نضرة ولكن الصبا أن يظل قلبي هكذا طفولي ومورق كزهرة لوز في كرم الربيع .

إن جف قلمي فلن أحتاج إلى البكاء لأني حينها سأكون قد تعودت على الخسارات الكبيرة
قلمي آخر ما يجف في عمري ...

ليتني لم أتعجل النوم كي لا أحرم من صفاء اللحظة ولكن جدول الغد دائما ما يفسد أصدق اللحظات .

السبت، 16 يوليو، 2011

أمسية شعرية غنائية

عروسة جميلة فوق الرف ..
تغني ياليل وبتصقف
بتسهر ليلها بتزوق ضفايرها
وتغزل توب جميل أبيض .


شيماء عزت

بنت الغياب والصبر
لون البنفسج في السحر
خجل انسحاب القمر
ساعة ما يصحى الفجر


وسام قابيل

يوم الخميس الموافق 21/7/2011 بقصر ثقافة المنصورة
أمسية شعرية غنائية للشاعرتين شيماء عزت ، وسام قابيل بمصاحبة المطرب هيثم محفوظ .

يشرفني حضوركم الكريم

الثلاثاء، 1 مارس، 2011

الحلقة الأولى من " مؤامرة المجاذيب"



ظهور في مقهى العشماوي

القرية لا تزال نائمة,بينما يحاول بنفسج السحر الصحو ..هل سيكشف الصباح المستور؟
ويفرج عما دبره لأهل القرية هذا الـ" هبابوه وأعوانه"
هبابوه ... أحد الرموز المميزة للقرية منذ مولدي كان المتسول الوحيد وسط جعبة من المجاذيب التي تذخر بها قريتنا وأنا أكبر عاما بعد عام لايزال هبابوه بثوبه المرقع وعصاه الغليظةِ البُنِّيةِ اللون وصوتِه الجهوري .. تُرى بعد كل هذا العمر ,فيم يفكر هبابوه الآن ماذا يدبره للقرية المسكينة.. ؟!
• في ليل أمس لأننا على وشك الصباح الآن كنت أنا الشارد الوحيد في القرية علّي أجدُ في هذا الفراغ متعةً جديدة تكسر ملل كائن خفاشي متقلب المزاج مثلي.
مقهى العشماوي .. أشهر مقاهي القرية تقريبا.حدث غريب أن يظل باسطًا مقاعده إلى هذا الوقت المتأخر.. ربما هناك ما ناداني لأخرج .. ربما !
في جذع تلك الشجرة العملاقة تواريت.. ظلي مختلط على الأرض بظلال أوراقها وفروعها.. أرى هبابوه الشحاذ يحيط به مجموعة من ستة رجال ..يمكنني
مد رقبتي أكثر لأدقق النظر في الرجال الست الآخرين .. صبحي , الشيخ زوزو عسلة , ومحمود الموسوس, الشيخ مصطفى , وقرقر ...
أما عن السادس فأعتقد أنه سيد صبي القهوة ! هذا العاشق الأول للجنيه,كل ملابسه جيوب.. جيوب وحسب,لتدس له مايطلب لا ماتريد أنت. بكم رشَوْكَ ياسيد الهناء لتفتح المقهى في هذا الوقت ؟
تُرى لماذا هذا الجمع في هذا الوقت؟! الخمس رجال هم مجاذيب القرية
آكلوا حصاها ومروّعوا أهلَها بحركات جنونية مفاجئة ..أصوات صارخة في البرية يوقظون النائم ويقلقون راحة المستريح ..هل للمجاذيب أن يتلاقوا هكذا يفكرون
ويخططون ويخدم عليهم سيد القهوجي !.
بصوته الغليظ زاده الانخفاض غلظة قسّم "هبابوه" الأدوار وهو يخطط على الأرض بعصاه ثم يصوبها في صدر من يوجه له الأمر
صبحي :- انت هتقف على كوبري البلد تمنع أي عربية إنها تدخل أو تخرج من البلد بطريقتك اللي انت متعود عليها تحدفهم بالطوب .. ترفع قدام العربية لوح خشب كبير طبعا هتجيبه الصبح من عمك جنيدي اللي بيترعب منك - يقهقه هبابوه ويتبعه صبحي - يكمل هبابوه فاهم يا ض ولا مش فاهم؟
يومئ صبحي كأنه فهم ما سمع !!
زوزو:- إنما انت بقى يا شيخ زوزو فأنا عايزك ترعب الناس بصوتك الجعجاع ده وظهرك اللي خلاص قرب يلمس الأرض ماشي كإنك قنفد _ يضحك هبابوه بحشرجة مفزعة _ وتلف البلد كلها تقول "- ياعباد الله خليكوا في بيوتكوا .. ماتخرجوش النهارده الليل صعيب .. والشر بايت في الشوارع .. خليكوا في بيتكوا اعبدوا القهار ".
. أومأ زوزو عسله كأنه فهم ما سمع !
محمود يا موسوس :- انت تمشي في البلد بسكينة كبيرة هتجيبها من عمك عبد الغفار الجزار سرقة طبعا ياض _ يضربه على قفاه ويضحك _ وتمشي تقول أنا عارف مين اللي عايز يقتلني عارفه هو ورايا اهه,وتتدور فجأة تهوش بالسكينة وبعدين تكمل,لا لا هو قدامي أهه لالا على يميني أهه .. لحد ما الناس تترعب منك ومحدش يقربلك لا محدش يقربلك إيه أنا مش عايز حد يمشي في الشارع أصلا لا كبير ولا صغير .. فاهم يا حصاوي ولا مش فاهم ؟
يومئ محمود برأسه هو الآخر كأنما فهم ما سمع !!
ياشيخ مصطفى :- اما انت ياصاصا فانا عايزك تزود الحبتين بتوعك شوية تشدلي الستات في الشارع من شعرهم وطرحهم وتوقعهوملي في الأرض زي ما بتعمل يوم السوق بس تزود حبتين ومحدش يقدر عليك .. فتجري الستات تخاف منك لا وتخاف تخرج من بيتوها أصلا .. قشطة يا صاصا ؟ يقولها ويقهقه كالعادة
.أومأ الشيخ مصطفى كمن سبقوه كأنه فهم ما سمع !!!
لم يتبق إلا "قرقر " الفتى ..هذا المجذوب الجذّاب الذي لاتصعقه الكهرباء مطلقا ولا أحد يعرف السبب .. غرز هبابوه العصا في صدر قرقر وقال :- أنت يا قرقر الكلب
هتقطع كل أسلاك التليفونات والكهربا في البلد كلها عايزك تخليها سودا على دماغهم ..
انفض الاجتماع المريب لمجاذيب القرية وهبابوه يوصي الجميع بعدم النسيان والجميع يومئ .. وهبابوه يردد غدا في السادسة .. في السادسة .

لم يعد لبقائي خلف الشجرة داع .. ولأشكر ظلها الذي حملني طيلة ساعة
لأسيرَ محملا بالحيرة والإثارة,تُرى ماذا سيحدث غدًا في السادسة وأي سادسة صباحا أم مساءا وما الذي اتفق عليه كل هؤلاء المجاذيب !!! لعل الغد يأتي ضيفا محملا بالمفاجآت..


تأليف:- وسام قابيل

الأحد، 9 يناير، 2011

أغنية :- حدوتة وطن

video

كلمات الأغنية

سبع شمعات على عتاب السنة قايدة
سلالم بور
مافيش فايدة..يضل النور
ويشرد ف الطريق منا
ونلقى الدمع ف عيونا
وطن مكسور


قلوبنا كانت ع الساعات
مستنظرة العام العام
ويتيمة يافرحة بلدنا
مسروقة منا ف كل عيد

وصبح ميلادِك بالسواد
مرسوم على وشه الحداد
وبدري بدري احلامنا خلصت
متبعترة ف دم الولاد


كانت صديقتي واسمها مارثا
والحب بينا في الضلام مرسى

رحنا لنلعب بأحلامنا البريئة
شفت القمر ..شفت الحقيقة
خدها القمر خباها في خدوده
ليا هناك صرخة في موت الصبي
ودعوة ف صعوده.

ليا هناك دمعة ف جراح كل المكان
كورة شراب بتلمنا
جرس الكنيسة وفسحتين
وآدان


وعيدية من جارنا القديم مينا
وصحبة طول الزمن
حدوتي كانت في الشارع ده ياأمي
حدوتة وطن


الأربعاء، 5 يناير، 2011

بيوت الصغار


يمتد الطريق ببطء قدماي .. يفتت البرد أطرافي فأشعر أنني ضعيف جدا أمام هذا الغول

كانت أمي تحكي لي كل ليلة كيف كانت الساحرة الشريرة تشعل النار بكلمة غريبة في بيوت الأطفال الصغار

لأن معهم ملائكة تكرههم كثيرا ثم يفسد الله خططها بإنزال المطر! ليحمي أحبائه الصغار . حينها أعطيت ظهري لأمي

مستقبلا النوم بابتسامة وأمل أن أرى الله الطيب الذي يحب كل الصغار ويحميهم من شر الأشرار.

أعطيت لأمي ظهري لأنام ساعات وأصحو منتظرا النوم الذي يأتي كل يوم بحكاية جديدة

لكنني لم أكن أدرى أنها آخر الحكايات .. الدنيا الآن تمطر في الذاكرة

وأنا الطفل الوحيد السائر في الطريق .. كيف للمطر صديق الخير أن يسقط كل برودته وصقيعه علىّ فأنا لست شريرا؟!

.. أخذت ألتفت يمينا ويسار أبحث عن مكان يسترني من المطر

هناك تحت منزل صغير جدا استقبلت الدفيء البسيط المتسرب من داخله .. ناظرا إلى السماء ومنها إلى تلك النافذة المواربة في البيت المقابل لم يظهر منها سوى يد طفل صغير تحاول أن تمسك حبات المطر .. رآني ابتسمت له ورحت أقلده

حتى مر رجل ضخم من أمامي ربت على كتفي ووضع في كفي جنيها معدنيا ومضى !

ابتسمت لأن الله الطيب لازال يحب الصغار !

الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

ديسمبر


أذكر يوم أن فاجأني هذا الشاب وقال وسط الحضور بصوتٍ مرتفع :- انتي برج الدلو مش كدة ؟.

ابتسمت باندهاش :- اه فعلا أنا برج الدلو انما انت عرفت منين؟

أجاب بابتسامة هدأت على شفتيه :- أصلك مبتسمة طول الوقت ودي صفة من صفات برج الدلو .

حقيقي أنا لا أعلم سر ابتسامتي الدائمة رغم أنني أَبِيتُ في حزنٍ عميق ولا أعرف هل من كتب صفات برج الدلو قد

أدرك أن ابتسامهم يخفي حزن دائم أم اكتفى بالظاهر وحسب؟

أكتب لأُحصي أيّ المواقفِ في عامي الذي شَرُف على المُضيّ أسعدتني بحق ..أحاول فعلا التذكر لكن لا أقع على شيء

كلها ابتسامات عابرة أحاول بها الخروج من كوابيسي التي لاتنقطع.. شيء واحد ربما أسعدني هو أنني قمت بغزل كوفية

وجورب من الصوف لأقابل ديسمبر وأنا في تمام الدفيء لأنني أعلم أنه لايرحم وحدتي

فقد صار البرد عجوزا يجلس في غرفتي أتم الستين شتاء وأنا قد أقنعت نفسي بصداقته حتى

غزلت الصوف..ولكني أشعر أن العام القادم كله سيكون خاضعا لديسمبر

كم أنت قاسٍ وأنانيّ ياديسمبر قد أرسلت ثلجك لكل شهور القلب الوحيد جدا

في عامي الجديد أتمنى أنا أرى زهر اللوز .. أن أجري في هواء بارد ومنعش حتى تحمر أطراف أنفي فأبتسم بصدق

أتمنى أن ألد ديواني الأول ..ألا أشعر بالبرد ثانيةً !

الاثنين، 22 نوفمبر، 2010

إليها

ميوية

يارفيقةَ العمرِ القصيرِ جدًا,لم يعد في غرفتي إلاي .. الكوابيس استقوَتْ بوحدتي

وأنفاسكِ عالقةٌ بكتبي كتعويذةٍ حزنٍ سكنت واستحكمت

يارفيقةَ العمرِ المعذبِ, لم تعد للأنفاسِ أنفاسٌ ولا للعمرِ مدادٌ أبيض.كل الأيامِ غائماتٌ دونَ مطر

أصبحتُ أكره القهوةَ والكتبَ والموسيقى,كلُّها محفزاتٌ للحنين ..

.. الأماكنُ لم أقربها بدونك صرتُ أرى كل شيءٍ أسودًا

وأنا أهمس لصورتِكِ في قلبي صَدقْتي يا أنا " مرسومةُ أَسود"

ألكِ كلُّ هذا العشق؟ .. اختزلَتهُ الأيامُ وأهدَرَت حقهُ الضحكاتُ ووارتْهُ الحَكايا

ليتني قبِلتُ منكِ كلَّ الهدايا,علّها تطفيءُ حنيني, ليتني ما استنكرتُ آخِرَ دفيءٍ في فنجانِ قهوتكِ وقلمِك

وأنتِ تؤكدينَ أنَّكِِ لن تفارقي أبدًا .. ليتني ما أعطيتُكِ ظهري وأنتِ باسمةٌ باكيةٌ تفردينَ ذراعَيْ روحِكِ

توسعينَ الحضنَ الرحيم .

لكِ .. لكِ وحدَكِ أكتبُ وأُشْهدُكِ ما عادَ لديَّ سوى الحنينُ يا روحَ روحي واشتياقَ جنوني

لكِ أسكبُ كلَّ ما في جعبةِ كلماتي ..لا النصُّ ينتهي ولا الزمانُ يوصِلُ ذراعيْنا من جديد .


.

الجمعة، 5 نوفمبر، 2010

مسلسل الانتخابات يقترب من حلقته الأخيرة


بدأ العد التنازلي لمسرحية هذا العام " انتخابات مجلس الشعب 2010" ليتسارع المرشحون بإخراج كل ما في جعابهم للحصول على أكبر عددٍ ممكن من الأصوات فالكلُ يلعب في الوقت الضائع الآن وماهي إلا ثلاثة أسابيع وتقل زحمة الشوارع والأعمدة مما تحمله من لافتات وصور للناخبين بجميع المقاسات وأعلى التقنيات لنحصد نتائج جديدة لدورة برلمانية لن تختلف عن سابقتها . شعارات المرشحين تحمل عبارات الديمقراطية والحرية والتغير كالعادة ورغم أن الشعب غير مصدقٍ لهذه العبارات إلا انه لا ضرر من بقاءِ هذه اللافتات نظيفة والهتاف بالشعارات نفسها طالما هناك مكسب ولو مكسب مادي بسيط مرددين " اللي يجي منهم أحسن منهم وأهو كله خير بلدنا ".

وبما أن المرشحين هم أبناء الشعب وإلى الشعب فكان لزاما عليهم أن ُيرضوا كل الفئات فنجد مثلا أاحدهم قد غير فئة ترشيحه من فئات الدورة الماضية إلى عمال هذه الدورة كي لا يغضب منه العمال! .

أما كوته المرأة وترشيح المرأة بشكل عام فتلك هي الكوميديا المطلقة لنجد المرشحة نفسها تضع صورتين إحداهما بالحجاب والأخرى بدونه لترضي جميع الأذواق .. غير أن هناك بعض المرشحات يظهرن باسم أولادهن كمثلا أم محمد وأم أحمد أو ربما كانت تلك أسماءهم الحقيقة فعلا !

عندما كنت أبحث في تاريخ المرأة الغربية وحريتها تأكدت أن حرية المرأة في الغرب ماهي إلا ستار لمآرب ومكر سياسي فالمرأة في أوروبا بعد قيام الثورة الصناعية أصبحت سلعة مربحة في المجال السياسي فهن أعداد لايستهان بها لينضممن إذا للعمل الانتخابي للحصول على عدد ضخم من الأصوات لمن يريدون وجودهم في السلطة وفي المقابل يعطون للمرأة حق الانتخاب ..وبذلك يكونوا قد ضربوا عصفورين بحجر واحد وظهروا أمام العالم الدولي بأنهم بلاد الديمقراطية . وفي بلدنا هذه الأيام أصبحت موضة َتقلُد المرأة المناصب الرئاسية والنيابية حتى إن لم تكن تستحقها لنظهر بلد ديمقراطي متقدم .

ملحوظة :- أنا لست ضد حرية المرأة ودخولها كل مجالات العمل على العكس تمامًا ولكن أنا ضد استغلال المرأة .

ويستمر التنافس على السلطة تلك الشهوة الأولى في بلاد الفساد فمن يمسك بأطراف السلطة ولو من بعيد يكون قد نجي من وطأت القهر ويسطع نجمه الاقتصادي وكُله ُيوصِل إلى كُلِه !

وهنا كل شيء مباح .. شراء أصوات الشعب الغلبان .. اللعب بأحلام الفقراء .. التزوير وترى ماذا سيحدث يوم التصويت بعد غياب الرقابة القضائية ؟..وبما أن كل شئ مباح ودائما نسير بخطط خمسينيه فقد أبقوا وأتعمد- صيغة المجهول - على العشوائيات والعشوائيين الذين ليسوا لهم علاقة بالانتخابات ولا بالمجتمع أصلاً ولكنهم قوى لايُستهان بها في إنجاح من يريدون إنجاحه فهذا هو الحق الوحيد المتاح لديهم هو حق الانتخاب الغصب !! فما المصلحة إذا في التخلص من العشوائيات ؟!

في نهاية مقالي يسعدني أن أرى شيئا واحدا إيجابيا في مصر فهناك مكان وحيد يطبق الانتخابات بنزاهة وحيادية وشفافية وهي مدارس الابتدائي والإعدادي لاختيار رائد الفصل !

أما الجامعة فلاداعي للتحدث عنها سوى بهذا الموقف عندما أراد أحد أقاربي هذا العام الدخول مبنى شئون الطلبة أثناء انتخابات إتحاد الطلاب ليوقفه الأمن على مدخل المبنى ويقول :- ممنوع يا أستاذ فيه انتخابات اتحاد الطلبة

رد الطالب :- مانا داخل انتخب

قال رجل الأمن :- ممنوع يا أستاذ .!!!

وحيد انا وسط الزحام والناس

والناس وحيدة في حلمها

وأهو حظها وخلاص

ياجمهورية إحنا

واحنا اللي ضايعيين فيكي

ارضي علينا شوية

الله يخليكي

أنا بعترض على كل شيء فيكي

مش ليا

أنا بعترض ع السكات

لوكان دليل تأكيد

وبعترض ع الكلام

لو كان عشان تصويت

وبعترض ع المولد

لو صنفوه انتخابات


مقالي في مجلة رؤية مصرية باب " مجرد رأي"